>كريستو

>

تعودت ان اقابل الحزن فى قلب الفرح والموت فى قلب الحياه .. توقعت مع كل فرحة ان الاقى الحزن فى اخرها .. وتوقعت مع كل مناسبة سعيدة ان اصادف موقفا فى نهايتها يفسدها .. لكننى لم اتوقع بعد سماع خطاب عمر سليمان بتنحى الرئيس ان اعرف بعدها بدقائق أن (كريستين) صديقتى قد ماتت .. وأن إسمها تحول من إسم نابض بالحياة لسطر أحمق فى قوائم شهداء ثورة يناير .

كانت تنبض بالحياة وكانت هذا النبض يحركنى ويحرك كل من حولها .. تعارفنا بسرعة وتحولنا لأفضل أصدقاء لبعضنا البعض فى وقت قياسى .. كانت المكالمات بيننا يومية .. وأحيانا أكثر من مرة فى اليوم الواحد .. وكانت المكالمة الواحدة بيننا تمتد حتى ينتهى رصيد أحد منا ، وكم من مرة وجدتنى أهرع لشحن رصيدى لأكلمها من جديد ، وعندما كان ينتهى رصيد مكالماتها كانت تتحايل على شبكات المحمول بخاصية (سلفنى) لنعاود الحديث من جديد .

كانت تعمل فى مجال الترجمة والصحافة والصيدلة .. ولها هوايات فى الرسم والقراءة .. كانت تعشق شيكسبير وكان حظها جيدا فى المقالات التى تكتبها فتجدها منشورة فى العديد من مواقع الإنترنت .. كنت أداعبها بأنها تسوق مقالاتها فى المواقع لأنها فتاة جميله وانا شاب (خنشور) يعانى الحظ السىء فتقول لى بإبتسامة مشاغبة : “بس يلا” .. وكانت تعرف أسرارى وأحزانى وأفراحى وكنت أعرف أحلامها وطموحاتها وأفكارها .. كنت أختتم مكالمتى معها بتذكيرها أننى أحبها جدا وأنها تعلم عنى ما لايعلمه أحد .. وكانت تؤكد لى أن المشاعر والاسرار متبادلة

أتذكر أخر مكالماتنا .. أخبرتنى أنها تنوى السفر للأسكندرية وإتفقنا على السفر سويا عندما نتحصل على المال الازم ، كنت أجهز نفسى للسفر ولبرنامج رحلتنا سويا .. غضبت عندما تركتنى على الخط عدة مرات لترد على إستفسارات عملاء الصيدلية .. أغلقت الهاتف فى المرة الأخيرة غاضبا فإتصلت بى تعتذر ونستكمل حديثنا .. لم استطع أن أغضب منها (بجد) فى أى من مكالماتنا الطويلة .

كنت أحدثها فى كل مرة أصل فيها للقاهرة أستفسر عن أحوالها المتغيرة بإستمرار ، أجاملها ببيان مدى سعادتى من أننى أمشى على نفس الأرض التى مشت عليها مرارا وأتنفس نفس الهواء الذى تستنشقة .. وكانت تداعبنى بضحكتها التى تشبة إبتسامة الصباح بعد الليل الطويل

كانت تعشق الأطفال ويقطع حديثنا إهتمامها بهذا الطفل أو ذاك ، لطالما أخبرتها أن الأمر لو كان بيدى لكنت جمعت كل اطفال الأرض ووضعتهم فى سفينة واحدة وفجرتها فى عرض المحيط ليغرق من ينجو منهم من الإنفجار .. وكانت تعترض على حديثى .

جمعنا العمل مرة فى تحقيق صحفى لم يُنشر بعد – ولن يُنشر – دُهشت عندما حادثتنى عن موضوعه وكيفية تعاملها معه .. كان سبقا صحفيا يسعى كل صحفى محترف للحصول عليه .. كنت أصرخ فرحا عبر الهاتف عندما علمت بقدرتها على تحقيقه فكانت ترد على : انا تلميذتك يا ولا

كان لها إسلوبا مميزا فى الحديث ونطق الحروف .. أتذكر عندما حرفت الجملة التى ننطقها (أه والنعمة) إلى ( أه ونعمة) فتحولت لـ(لزمه) فى كل أحاديثنا .. أتذكر شكوكى فى بدايات حديثنا أنها غير مصرية لطريقة نطقها للكلام ثم علمت فيما بعد أنه أسلوبها الخاص فى الحديث والتعامل .. الإسلوب الذى يأخذ القلب ويدفعك للصمت وكتم الضحك عندما تتكلم

الكثير من الذكريات .. ومعظمها لا اريد ولا أستطيع الحديث  عنه لأنه من صميم أسرارها الشخصية .. إلا أن مجرد التفكير فى أن هذه الإنسانة النابضة بالحب والحياة .. الفتاة صاحبة الواحد وعشرون عاما ليست موجودة الأن بيننا ، يدفعنى للحسرة والحنق .. ليتنى كلمتها أكثر .. ليتنى قابلتها أكثر .. ليتنى إنتهزت كل لحظة دخلت فيها للإنترنت للحديث والضحك ..

فى أحداث مصر الأخيرة كنت أؤجل حديثى معها يوما بعد يوم .. كنت امر على إسمها فى قائمة إتصالاتى فأقول لنفسى : هى بعيدة عن ما يحدث بالتأكيد فلأحدثها فى الغد .. كنت أحدث أصدقائى فى كل مكان للإطمئنان عنهم فسقطت سهوا فى دائرة نسيانى حتى صادفت خبر وفاتها اليوم ، وأنها ضمن شهداء الإنتفاضة الثورية المصرية ..

ماتت من كنت أدعوها (كريستو) فتضحك كما لم أسمع أحدا يضحك من قبل .. فى البداية لم أصدق الخبر وتوقعت أن تظهر فى النهاية لتخبرنا أن ما حدث لا يعدو كونه إشاعة سخيفة كالتى كانت تروجها عن نفسها أحيانا كسرا للملل ، توقعت وجهزت شتائم مقذعة سأوجهها لها إذا ما إكتشفت أنها كانت تتلاعب بنا .. وعندما تأكد الخبر تمنيت أن يكون مجرد إشاعة وتراجعت عن ما كنت أنوية من توجيه اللوم والشتائم لها لو فقط ظهرت الأن .. لكنها لم تظهر .. ولن تظهر

هل كان يجب أن أدفع هذا الثمن لقاء حريتى ؟ لو خيرتنى بين رحيل (كريستو) وبقاء مبارك لأخترت بقاء مبارك ولتحملت مسئولية إختيارى .. لو علمت أن ثمن حريتى ستدفعه (كريستو) ومن معها لكنت تمهلت رحيل الرئيس حتى أجرى مكالمة أخيرها معها .. لو علمت أننى سأجلس اليوم لمدونتى كاتبا موضوعا عنها لأنها ماتت لتمنيت أن أمسح مدونتى قبل أن أكتب هذا الموضوع لو علمت أنها ستكون فى مكان يعرضها للموت لإنتحرت أملا فى الوصول إليها لأحميها أو أموت معها .

إننى أبكى على دماء الشهداء .. ويرتجف قلبى عندما أشاهد صورهم وأطالع أسمائهم . إلا أننى اليوم أجرب إحتراق القلب الحقيقى عندما مسنى الضرر بشكل شخصى .. هناك فارقا ضخما أن ترى أسماء الشهداء تشغل السطور سطرا بعد الأخر ، وأن تكتشف أن كل سطرا يحوى إسما يحوى داخله حياه كامله .. أصدقاء وأخوه وأقارب وأحباء وذكريات وأحلام وطموحات ومشاكل و .. الخ

رحلت كريستو وكان يجب أن أتوقع رحيلها .. فقلب ققلبها لم يكن ليتحمل قسوة الحياة القذرة .. إنخفض دورة دمائها الحرة إنخفاضا حادا ورحلت فى صمت فى المستشفى .. رحلت كريستو وأتمنى أنها قد وجدت الأن أجوبة على كل أسئلتها .. رحلت كريستو ولم تترك فى قلوبنا سوى الذكريات الحلوة والإبتسامة العذبة

رحل مبارك .. لكنه ترك ثأرا شخصيا معى ومع كل من سقط له أخا وحبيبا وأبا وأما واختا فى هذه الثورة المقدسة .. رحل مبارك وصمم أن يأخذ قبل أن يرحل كل شىء جميل فى حياتى .. رحل مبارك ولن أكف عن المطالبة بمحاكمته عن سرقته لأرواح من كانوا وردة حياتنا .. رحل مبارك وماتت (كريستو) .. لكننى لن أكف عن البكاء والذكريات

4 Responses to “>كريستو”

  1. SunShine Says:

    >=( ربنا يرحم الجميع يا رب،جميلة يا محمد اوى اوى

  2. بنيامين الدوسي Says:

    >من لم يمت بالسيف مات بغيره ** تعددت الأسباب والموت واحد إن لم أحترق انا وانت فمن سينير الطريق ما أجمل الموت على ضفاف الحريه وما أطهر الدم الذي يشرق بطهورته شمس الحريه ليست شعارات ولكن يكفيك فخرا بأن من تحب ضحى بأعز ما يملك لتعيش انت ومن تحب في سلام فهكذا تحرر البلدان برجال ونساء كل واحده منهن بألف رجل تحياتي

  3. المتمردة هبة Says:

    >للاسف يا محمد الحظ لم يسعنى لأعرفها .. و هذا ما أندم عليه بطريقة شديدة الآن ..لكن معظم أصدقائى كانوا يعرفونها … الله يرحمها .. و اكييد هى فى مكان انبل و اجمل مما نعيش فيه الآن ..

  4. maf2ou3a Says:

    I was really touched with christine's story but people had to pay their lives so we can live ours may God help you and permit you patience

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: