>جنات عبد الرحمنوفا .. بعد التحية

>

عزيزتى جنات عبد الرحمنوفا .

تحية طيبة وبعد .

لا أعرف على وجه اليقين إن كان خطابى هذا سيصلك فى ظروف مهيأة لقرائته والتمعن فيه أم لا ؟ ، فعلى حسب معلوماتى فإنك قمت بتفجير نفسك أنت وفتاة أخرى فى مترو أنفاق العاصمة الروسية يوم الإثنين الماضى ، مما يعنى أن جسدك الأن قد تحول لما يشبه اللحم المفروم بينما إنطلقت روحك فى رحلة ذهاب بلاعودة نحو نعيم تتمنية وأشك فى حصولك عليه .

عزيزتى جنات عبد الرحمنوفا . شاهدت اليوم صورتك مع زوجك (أومالات محمدوف) تحملون المسدسات بدائية الصنع بتباه لا يليق سوى بمراهقين يفتخرون بقدرتهم على الإيذاء ، وإندهشت لكونك متزوجة بينما تدل قسمات وجهك الطفولية عن عمر لا يتجاوز العشرون عاما بأى حال من الأحوال ، وصدق تخمينى عندما قرات فيما قرأت من تفاصيل الخبر أن عمرك 17 عاما فقط فياترى كم كان عمرك عندما تزوجتى (أومالات) ؟

أعتذر عن تدخلى السافر فى حياتك الشخصية ، إلا أن السؤال الأول الذى تنامى فى ذهنى بمجرد رؤية صورتك وجمالك البرىء كان : لماذا تُقدم فتاة مثلك على مثل هذا العمل الإجرامى ؟ وكيف تسول لك نفسك البريئة أن تخسرى روحك وتحصدى معك أرواح مايقارب الخمسين شخصا لاتعرفينهم ولا يعرفونك وإن كان حظهم السىء جعلهم يختارون الرحلة التى ستفجرين فيها نفسك ؟

يقشعر بدنى كلما تذكرت صديقى الروسى الذى قابلته فى بهو الفندق إبان رحلتى إلى أمستردام , تكلمنا عن كل ما تتوقعين أن نتكلم عنه وجذبنا الحوار لمعترك السياسة ، أخبرنى صديقى أنه يكره حكومته بشدة , وأنه ليس الوحيد الناقم على الوضع السياسى فى روسيا , فأخبرته أن كل الشعوب لا ترضى على حكوماتها الحالية فأومأ برأسه إيجابا , كلما تخيلت أن هذا الفتى قد يكون واحدا من ضحاياك يتضخم السؤال بداخلى حول جدوى ما قمت به ، فها أنت تحصدين ارواح خمسين شخصا قد يكون معظمهم غير موافقين على السياسة الداخلية لروسيا والتى فجرت أنت نفسك إعتراضا عليها فماذا إستفدت ؟

أتذكر لهجة الحنين التى حدثنى بها صديقى الروسى عن إبنته الرضيعة الذى تنتظر عودته ، والذى يتجنب التدخين أمامها حتى لا تتأذى بدخان سيجارته ، إذا كان هناك طفلا لكل شخص قتلتيه فى مترو أنفاق موسكو ، فإنك الأن ساهمت فى إنشاء جيل كامل مصاب بالإرتياب والكراهية لكل ماهو مسلم ويمت للمسلمين بصلة , هذا الجيل الذى سيتولى مناصب قيادية فى الحكومة وسيصير الكثير من أفراده ظباط أمن فى المطارات ومحطات المترو ، وسيصابون بجنون الإرتياب مع كل إمرأة محجبة تمر من أمامهم ، وسنصرخ نحن : لماذا تضطهدون المحجبات ؟ لماذا تخضعون المسلمين لإجراءات تفتيش عشوائى مهينة للكرامة ومُضيعة للوقت والجهد ؟ والإجابة ستكون جاهزة أنذاك : إرجعوا لما حدث فى محطة أنفاق موسكو وغيرها من الأحداث الإرهابية .

عزيزتى (جنات رحمنوفا) . أعلم تمام العلم أنك تنتمين لمن يطلق عليهم (الأرامل المتشحات بالسواد) . هذا الإسم الذى يُطلق على السيدات الائى فقدن أزواجهن فى الصراع المسلح فى القوقاز بين الإسلاميين والروس ، والسؤال الذى يدور فى بالى الان : هل ما فعلتيه يخدم قضيتك التى تجاهدين من أجلها ؟ وهل قتل المدنيين الأبرياء الذين لم يرتكبوا خطئا سوى أنهم تواجدوا فى المكان والزمان الخطأ يضر بالقوات المسلحة الروسية التى قتلت زوجك من قبل ؟ ومادخل الدين بالسياسة ؟ وما علاقة الإسلام بالقتل ؟

من أعطاك الحق فى إبراز تصورك الشخصى عن الإسلام وتقديمة للغرب فى صورة قنبلة إنفجرت لتحصد الأرواح وتذيب الأجساد ؟ إنهم فى الغرب لا يعرفون عن الإسلام سوى الصورة التى نقدمها نحن كمسلمين عنه ، فهل صورة الإسلام الحق هى الصورة التى تقدميها أنت ؟ أو أنا ؟ أو أسامه بن لادن أو حتى محمد عطا قائد أول طائرة مدنية إصدمت بمبنى التجارة العالمى بكل ما فيه من مدنيين ؟ من نصبنا متحدثين رسميين بإسم الرب على الأرض ؟ ومن أعطانا الحق الإلهى بتقرير من يحيا ومن يموت ؟ وهل نملك الحق فى إزهاق الأرواح التى أودعها الله أمانه فى أجسادنا ؟ ماذا عن الحق فى إزهاق أرواح أبرياء لا ذنب لهم ؟

عزيزتى (جنات رحمنوفا) .. دعينى أخبرك أن الشعوب تكره حكوماتها إلى حد البغض ، إلا أنهم يلتفون حول هذه الحكومات فى حالات الحرب والعداون الخارجى ، وأنت بمجرد شد فتيل قنبلتك كنت تعطين هذه الحكومة الشرعية الازمة ليلتف حولها الشعب الذى كان يمقتها ، لأنك لعبت دور التهديد الخارجى الذى تحتاجه هذه الحكومات لتبطش بشعبكم دون تأنيب ضمير ، وإن كنت أنت وأمثالك إخترت الجهاد السلمى المُمثل فى مخاطبة وسائل الإعلام والحوار مع الأخر باللغة التى يفهمها عقلة وتؤثر على قلبة ، لكانت القضية قد حُلت منذ سنين طويلة ، إلا أنك وكل من إتبع إسلوبك السبب الرئيسى فى أى إضطهاد يطول المسلمين فى أى مكان .

الأن فقط ألتمس العذر لظابط أمن المطار الهولندى الذى دقق فى أوراقى مرتين وأخضعنى لتفتيش إضافى لمجرد أن ملامحى عربية ، فقد علمت أن إرهابيا نيجيريا من أصول إسلامية متشددة مر من هنا حاملا قنبلته التى حاول تفجيرها على متن الطائرة قبل أن تبوء محاولته بالفشل . هو قدم صورته الشخصية عن لإسلام وأنا وزملائى المسلمين الذين رافقونى فى الرحلة كنا من دفع الثمن من كرامتنا ووقتنا .
عزيزتى (جنات عبد الرحمنوفا) يبدو أنك لم تستفيدين شيئا من إسمك الأول الذى يعبر عن الجنة التى لا يدخلها من قتل نفسا بغير حق ، ولم تفهمى إسمك الثانى الذى يدل على أنك تعبدين إلها رحيما لا يعترف بالقتل كوسيلة حوار من طرف واحد فقط

وأنهى خطابى لك بالأية المذكورة فى القرأن والإنجيل والتوراة بنفس المعنى مع إختلاف النص :

مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ

والسلام … ختام .

محمد حمدى

8 Responses to “>جنات عبد الرحمنوفا .. بعد التحية”

  1. بسنت Says:

    This comment has been removed by the author.

  2. هراء لا داعى له ..... Says:

    >إنتوا أكيد بتهزروا يا جماعة صورة إيه و زفت إيه !!!!يعنى هما بيقتلوا فينا و بيشردونا ــو بالمناسبة السعيدة دى …المسلمين إللى بيتقتلوا دول برضوا مدنيين و أبرياء و كمان عندهم أطفال ــيعنى يبقى حق ليهم …و لما يعملوا فينا أشد المنكرات محدش يتكلم عن صورتهم و عن الحوار بعقلانية و تفكير و لاب لاب لاب و لما تيجى علينا إحنا …نبدأ بقى ندور على صورتنا و على المدنيين الأبرياء !!!!!!!!!!!ربنا يوفق كل من على شاكلة جنات الأكثر رجولة من ألف رجل عندنا الشجاعة إللى أحسن من ألف راجل عندنا

  3. Anonymous Says:

    >Demaghy,I seriously think that you are way off mark in here.People in Northern Caucasus are at war with Russia, they are killing people, killing men, abducting them, raping women and the likes. They are raising civilian areas to the ground (they did so in Chechnya). All what Jannat did was to defend herself and her people. Self-defense is a natural right; a person (man or a woman) has the right to defend him/herself against fatal aggression as he/she feels appropriate. Fighting occupation/aggression in peaceful ways is still a choice, but the aggressor has no right to tell you how to defend yourself, the moral upper hand is always for those who are oppressed not for the oppressors. So, next time military troops storm into a village or a city where you or any of your relatives live, kill the men and rape the women, will you be thinking about how to improve the image of Islam in the west? Or defending yourself and your people, it is really a choice. So, why deny Jannat hers. Even the Economist Magazine (one of the most right wing magazines in the world thought the Russians had it coming), you can send your army to raise entire cities to the ground, tie civilians into tanks and drag them around until they are dismembered, and just think that you will get away with it.

  4. ابن حزم Says:

    >ظهرت بسؤال واحد وهو ما دخل الدين بالسياسة وكي تجد إجابة أحيلك على أي رجل دين تختاره ليقول لك ما حكم الشرع في العلمانية. الإجابة هي إن الروس هم أول من أدخلوا السياسة في الدين حينما حاولوا قتل كل ما هو مسلم في أفغانستان والشيشان ثم غسلوا دماغ أمثالك بهذه الأفكار.

  5. ماتخافوش Says:

    >محمد بيه حمديسؤال بسيطحضرتك ليك في السياسةاو قرات في الصراع بين الاسلام والغرب وكيف يهاجم الغرب الاسلام؟هل تعلم ان روسيا تحتل الان بلاد الشيشان المسلمة وتقتل وتذبح كل من تسول له نفسه ان يعلن راية الجهاد ضد الاحتلال الروسي؟هل تعلم ان الاتحاد السوفيتي السابق كان يحتل افغانستان ولم يسقطه ويفتته الا المجاهدون الاسلاميون ؟هل تعلم لماذا خرج اليهود من غزة ايام شارون ؟ ولم يستطيعوا دخولها حتس اليوم ويكتفون بمهجمتها بالطيران؟هل تعلم لماذا خرجت امريكا من فيتنام؟هل تعلم لماذا تستعد امريكا للانسحاب من العرق؟هل تعلم لماذا خرجت الحملة الفرنسية من مصر بعد ثلاث سنوات فقط من الدخول؟0000000الاجابة ببساطه يا اخي انها المقاومة الاسلامية التي شرعها الله لمقاتلة المحتل اينما كان واينما كان شكله وكيانه طالما انه اعلن الحرب علي الاسلام او علي دولة من دول الاسلام فالحرب مفتوحة في كل مكان عليه وعلي قواعده.انا هنا لا ابرر ما قام به بن لادن في مركز التجارة العالمي ان كان هو من قام بذلك او حتي احد من اتباعه "ولكن ان هنا لابين لك الفرق بين المقاومة والجهاد الاسلامي والفرق بينه وبين الارهاب الذي تمارسه الدول الاستعمارية الكبري علي الدول العربية الصغيرة ارجو تكون فهمت ويسعدني تواصلك

  6. Anonymous Says:

    >Great postpeople who says Chechnya is an Islamic state and the Russian kills Muslims in these states are contradicting themselves and they should read history before saying something like this.ALSO, this doesn't justify attacking civilians …. wake up. The Russian military camps are around the corners why don't you have the courage to attack it?!!. Don't tell me that Russian attacks civilians because it is militias who take civilians as human armour and I am not here giving excuses to Russians but I don't like justifying and ignoring the acts cowards militia soldiersMay Allah forgive you Jannat and bring his justice on those who brain-washed you

  7. Tears Says:

    >هؤلاء مغسولى المخ فلا يوجد عقل او دين يجيز قتل لابرياء

  8. قهوة بالفانيليا - شيماء علي Says:

    >انا مش عارفة احكم !!

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: